أهداف برنامج : تكوين و تأهيل النساء


اعتبارا لأهمية التعليم و التكوين كأداة أساسية للإدماج الاجتماعي، و النهوض بأوضاع المرأة و الفتاة في العالم الحضري و القروي، و المساهمة بشكل كبير في تجنبها العديد من الصعوبات الاجتماعية كالأمية، الفقر، الزواج المبكر

يعتبر تكوين و تأهيل المرأة من الأولويات الاستراتيجية لمؤسسة التعاون الوطني عبر برامجه المختلفة

- التكوين التأهيلي في مجالات مختلفة من أجل  اكتساب مهارات يدوية و مهنية و تربوية وفقا للحاجيات و الخصوصيات المحلية، و الاستفادة من أنشطة ثقافية ،اجتماعية، صحية، ولقاءات و عروض للنهوض بحقوق المرأة ومناهضة كل أشكال العنف ضدها، و ذلك عبر مراكز التربية و التكوين ، دور المواطن و المركبات الاجتماعية.

- التكوين المهني بمراكز التكوين بالتدرج الذي يهدف  إلى اكتساب المعارف والكفاءات المهنية لممارسة حرفة أو مهنة في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية متلائمة مع حاجات سوق الشغل و المحيط السوسيو اقتصادي، عبر مقاربة التكوين بالتدرج، الدروس النظرية بالمركز تمثل نسبة 20% و الدروس التطبيقية بالمقاولة تمثل نسبة 80% .

تولي مؤسسة التعاون الوطني اهتماما كبيرا لمحاربة الأمية في صفوف الفتيات و النساء على المستوى الحضري و القروي من أجل تمكينهن من تحقيق الاستقلالية و اكتساب مؤهلات معرفية، و بالموازاة تحصيل عدة مهارات حرفية بمراكز التربية و التكوين، حيث تأخذ دروس محو الأمية طابعا إلزاميا.